أخبار الرئاسة

كلمة فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في اجتماع "بحث التوافق بين الطاقة والماء: التعاضد بين الهدفين السادس والسابع من أهداف التنمية المستدامة"

معالي رئيس الجمعية العامة، معالي الأمين العام،بداية أود أن أعرب لكم جميعاً عن خالص التقدير لتنظيم هذا الاجتماع حول مسائل التوافق بين الماء والطاقة.إن طاجيكستان لطالما دعمت سبل تفعيل الحلول الرشيدة لقضايا الماء والطاقة وهي حريصة على التعاون الفاعل مع كافة الأطراف المعنية.ونحن نرى أن الطاقة المائية ما زال يمثل عاملاً مهماً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في كثير من البلدان.وفي نموذج طاجيكستان حيث يتم إنتاج 95 في المائة من الطاقة الكهربائية عبر المحطات الكهرومائية يتجلى الترابط بين هذين العاملين الهامين للتنمية المستدامة.وفي طاجيكستان يتم إنتاج حوالي 18 مليار كيلوفات ساعة من الطاقة الكهربائية سنوياً وهذه النسبة تمثل 3 – 4 في المائة فقط من قدرات البلاد الموجودة، التي تقدر بـ 527 كيلوفات ساعة من الطاقة الكهربائية في السنة.وتحتل طاجيكستان المركز السادس عالمياً من ناحية امتلاك موارد الطاقة المائية، بينما تأتي في المرتبة الثانية عالمياً من حيث توزيعها على كل فرد من الأهالي.والجدير بالذكر أن أنشطة عدد من قطاعات الاقتصاد في بلادنا  تتوقف على الإمداد بالمياه وتوافر الطاقة الكهربائية.ومن منطلق الترابط القوي بين هذين القطاعين وكذلك بغية تحسين الإدارة الحكومية قمنا في شهر مايو 2013م بإدماجهما تحت نظام وزارة الطاقة والموارد المائية لطاجيكستان والتي تقوم بعمل دؤوب في مجال الإدارة المعنية بالعملية الاندماجية والأحواض للموارد المائية.السيدات والسادة،إن جمهورية طاجيكستان بما لديها من موارد مائية ضخمة وقدرات للطاقة المائية  تعرب دائماً عن استعدادها للتعاون مع كافة الأطراف المعنية وقبل كل شيء دول الجوار في مجال الاستخدام الرشيد والمتبادل المنفعة بما يعود بالنفع على كافة دول بلدان المنطقة.وإن استغلال هذه القدرات الطائلة بإمكانه أن يمهد الطريق للحل الشامل لعدد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في آسيا الوسطى.وبداية، هذا الأمر سيساعد على تحقيق الأمن المائي وضمان توفير المياه لريّ أراضي كافة بلدان آسيا الوسطى خلال سنوات الجفاف عبر التنظيم والتحكم البعيد المدى والموسمي لمجرى المياه إلى الخزانات وكذلك على الحد من الكوارث الطبيعية الناجمة من المياه مثل السيول والفيضانات.ثانياً، إن استغلال القدرات العظيمة للطاقة المائية في طاجيكستان يتيح الإمكانية لإمداد المنطقة بالطاقة الكهربائية المتاحة والنظيفة بيئياً، الأمر الذي يساعد على تحقيق الهدف السابع للتنمية المستدامة.وأخيراً، إن استغلال موارد الطاقة المائية في البلاد سيساعد على الحد من انبعاث غاز الكربون في الغلاف الجوي.وفي ختام كلمتي أود أن أعرب عن أملي أن اجتماعنا اليوم سيقدم إسهاماً إضافياً في عملية تحقيق التعاضد بين الموارد المائية والطاقة وكذلك في الخروج بتوصيات محددة بشأن الاستغلال الشامل والرشيد والمستدام للموارد الطبيعية.وشكراً لحسن استماعكم.

إجتماع مع رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية جيلبرت هونغبو

في إطار افتتاح العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028” ، اجتمع رئيس جمهورية طاجيكستان إمام على رحمان مع رئيس هيئة الأمم المتحدة للمياه ، ورئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية جيلبرت هونغبو.في بداية الاجتماع ، هنأ رئيس البلاد إمام على رحمان ، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ، جيلبرت هونغبو ، على تعيينه رئيساً لهيئة الأمم المتحدة المعنية بالمياه.و اعتبر الجانبان مبادرات طاجيكستان ناجحة عن إعلان لعام 2003 – سنة المياه النظيفة ، 2005-2015 – العقد الدولي للعمل “الماء من أجل الحياة” و 2013 – السنة الدولية للتعاون في مجال المياه طاجيكستان.و فى ختام الإجتماع دعا رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية ، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ، جيلبرت هونغبو الى دوشنبه ، للمشاركة في المؤتمر الدولي الرفيع المستوى بشأن العقد الدولي الجديد للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة(2018-2028)”.

إنطلاق العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028”

أقيم حدث رفيع المستوى في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في اطار إنطلاق العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028” في أحدث مبادرة لرئيس جمهورية طاجيكستان إمام على رحمان.في بداية الجلسة تحدث نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ، محمود سيقل ، عن أهداف هذا الحدث الرفيع المستوى.أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس على أهمية المبادرات العالمية لرئيس جمهورية طاجيكستان ، إمام علي رحمان ، وشاطر انطباعاته بعد زيارته لجمهورية طاجيكستان.في الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة فيما يتعلق ببدء العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028” ، ألقى رئيس جمهورية طاجيكستان ، إمام على رحمان كلمة بمثابة المبادر الرئيسي لاعتماد العقد الدولي الجديد .افتتح رئيس الدولة ، إمام على رحمان من على منبر للأمم المتحدة ، رسميا العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028”. فانطلق تنفيذ مبادرة أخرى من طاجيكستان.

كلمة فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في الاجتماع الرفيع المستوى حول انطلاق العقد الدولي للعمل "الماء من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028"

 معالي الرئيس،معالي الأمين العام،السيدات والسادة،

بدايةً أود أن أعرب عن جزيل الشكر لرئيس الدورة الـ72 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة معالي السيد/ ميروسلاف لايتشاك على الدعوة وتنظيم الاجتماع الرفيع المستوى حول انطلاق العقد الدولي للعمل "الماء من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028".إن الاجتماع اليوم يصادف الذكرى الخامسة والعشرين لليوم العالمي للموارد المائية الذي يحتفل به في مختلف المناطق والدول.وهذا الحدث يضاعف من أهمية اجتماعنا المكرس بانطلاق العقد الدولي للعمل.وأنا على ثقة تامة أن هذا التجمع سيضيف صفحة جديدة إلى مسيرة العمل الواسع النطاق لمنظمة الأمم المتحدة في مجال بحث وإيجاد طرق تسوية المشاكل العالمية المتعلقة باستخدام وحماية الموارد المائية. واليوم لا توجد في العالم منطقة ليست عندها مشكلة بشأن الموارد المائية ولا تولي عناية خاصة بدور هذه النعمة الفريدة في التنمية المستدامة. لأن جميع قطاعات ومجالات النشاط الإنساني لها صلة وثيقة بالموارد المائية.فمن هذا المنطلق يمكن القول بأن الموارد المائية ليست نعمة فريدة فحسب بل إنها تمثل محوراً أساسياً للتنمية المستدامة، الأمر الذي يتطلب العمل الجماعي والاحتكاك الجاد بعملية استغلال الموارد المائية وحمايتها من أجل الأجيال القادمة.

زيارة تفقد للرئسين إمام علي رحمان وشوكت مرضياييف لمجمع ” كاخ نوروز”

 زار فخامة الرئيسين إمام على رحمان وشوكت مرضياييف قصر ” كاخ نوروز” الثقافى. وفي مستهل الزيارة قام فخامته بجولة في أقسام القصر الثقافي – الذي افتتحه رئيس جمهورية طاجيكستان في عام 2009 بوصفه منارة ثقافية تعرف بالبعد الحضاري لجمهورية طاجكستان وإرثها الثقافي – ويضم قاعات خشبية ضخمة وتتوزع على جدرانه زخارف مختلفة بأشكال جميلة وبديعة.

حفل بهيج بحضور الفنانين والمثقفين من طاجيكستان وأوزبكستان بعنوان “أمسية الصداقة”

حضر زعيم الشعب فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان مع رئيس جمهورية أوزبكستان، شوكت مرضياييف في حفل بهيج بحضور الفنانين و المثقفين من طاجيكستان وأوزبكستان بعنوان “أمسية الصداقة” في مجمع الدولة ” كاخ باربد”. وبدأ هذا الحدث بكلمة رئيسا طاجيكستان و أوزبكستان، إمام على رحمان رحمان وشوكت مرضياييف. 

افتتاح معرض السلع والمنتجات لجمهورية أوزبكستان

حضر زعيم الشعب فخامة الرئيس إمام علي رئيس جمهورية طاجيكستان ورئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مرضياييف في حفل افتتاح معرض السلع والمنتجات لجمهورية أوزبكستان.وقام الرئيسان إمام علي رحمان وشوكت مرضياييف، بقص الشريط الرمزى إيذانا ببدأ المعرض و السلع الأوزبكستانية الذي بدأ أعماله.و ضم المعرض عدد كبير من المنتجات من أكثر من 100 شركة أوزبكية.

البيان المشترك بين رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان ورئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرضيايف حول توثيق الصداقة وحسن الجوار

بدعوة فخامة رئيس جمهورية طاجيكستان السيد/ إمام علي رحمان قام فخامة رئيس جمهورية أوزبكستان السيد/ شوكت ميرضيايف بزيارة رسمية إلى جمهورية طاجيكستان في 9-10 مارس 2018م. خلال اللقاءات والمباحثات المثمرة التي أجريت في أجواء ودية وبناءة قام الزعيمان بمناقشة القضايا المحورية للوضع الراهن للعلاقات بين جمهورية طاجيكستان وجمهورية أوزبكستان، والآفاق المستقبلية لتوسيع وتعميق التعاون المتعدد الأوجه بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية ومجالات النقل والاتصالات والثقافة والشؤون الإنسانية والقطاعات الأخرى، وكذلك القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.وقد أعربا الرئيسين عن ارتياحهما تجاه المستوى الرفيع للحوار بين البلدين مما تحقق خلال السنوات الأخيرة وكذلك الديناميكية الإيجابية لتنمية التعاون بين البلدين،

وصول رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مرضياييف الى جمهورية طاجيكستان في زيارة رسمية

وصل  رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مرضياييف الى جمهورية طاجيكستان في زيارة رسمية. استقبل فخامة الرئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان فخامة رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مرضياييف في مطار دوشنبه الدولي. وقد تم ‫تزيين الطرق المؤدية إلى مطار دوشنبه الدولي، بالاعلام طاجيكستان اوزبكستان، ترحيبًا بزيارة رئيس الجمهورية الشقيقة لنا . ويجدر بالذكر ان العلاقات الدبلوماسية تأسست بين جمهورية طاجيكستان وجمهورية أوزبكستان في 22 أكتوبر 1992 ،  و لكن  صداقة الشعوب لها تاريخ قديم وملون.

زيارة رسمية لرئيس جمهورية قيرغيزستان سورونباي جينبيكوف

استقبل زعيم الشعب فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان رئيس جمهورية قيرغيزستان سورونباي جينبيكوف خلال زيارته الرسمية  إلى طاجيكستان .وأثناء زيارته عقدت مراسم استقبال رسمي رفيع المستوى للضيف في قصر ” ملت". ونوقشت المسائل المتصلة بتنمية العلاقات الودية والتعاون المتعدد الأطراف في اجتماع رئيسي البلدين.وقد أكد فخامة الرئيس أن الزيارة الرسمية الأولى لرئيس جمهورية قرغيستان الصديقة تتضامن في سنة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية، وهناك إمكانية لتطور العلاقات المتعددة الأطراف بين طاجيكستان وقيرغيزستان من خلال الجهود المشتركة إلى مستوى جديد.و أعرب الجانبان عن ارتياحهما للتنمية المستقرة للتعاون، مثمنين أهمية وفعالية وجود الإطار القانوني بما يصب فى مصلحة الشعبين و المنصة السياسية المعتمدة لتعزيز وتيرة التعاون في كافة المجالات، بما في ذلك العلاقات السياسية والبرلمانية والتجارية والاقتصادية، والتعاون العلمي والثقافي والإنساني.

فخامة الرئيس إمام علي رحمان يبعث رسالة شكر لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية

بعث فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان رسالة شكر وتقدير لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، حيث عبر فيها عن شكره وامتنانه لحسن الاستقبال والضيافة والكرم التي حظي بها فخامته خلال زيارة الرسمية الأخيرة للمملكة الأردنية الهاشمية التي دامت ثلاثة ايّام خلال الفترة من ٩ -١١ ديسمبر ٢٠١٧م.كما قام فخامة الرئيس امام علي رحمان بتقديم دعوة لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية لزيارة جمهورية طاجيكستان في اقرب فرصة.