أخبار الرئاسة

1لقاء مع رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مير ضياييف

إجتمع رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان ، في عشق آباد ، بتركمانستان مع رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مير ضياييف علي هامش الدورة العادية لمجلس رؤساء دول رابطة الدول المستقلة.

ناقش الجانبان خلال اللقاء قضايا الشراكة الاستراتيجية وآفاق التعاون متبادل المنفعة بين البلدين.

أعرب رئيس البلاد ، عن ارتياحه لإمكانية الاجتماعات و اللقاءات ، أن كل اجتماع للطرفين ومناقشة العلاقات الثنائية سوف يسهم في تعزيز الشراكة الاستراتيجية.

أعرب رئيس الدولة إمام علي رحمان عن ارتياحه للخطوات الإيجابية المتخذة لدعم مبادرات بعضهم البعض في الساحة الدولية وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة سابقًا. وتم التأكيد على أنه يجب علينا الحفاظ على هذه التقاليد ، لأن طاجيكستان وأوزبكستان لديهما إمكانات كبيرة لتعزيز التعاون متبادل المنفعة في جميع الاتجاهات.

خلال اللقاء ناقش الجانبان تنفيذ المشاريع المشتركة وبناء المرافق الاجتماعية في البلدين والنقل والاتصالات وتوسيع التجارة والقطاع الاقتصادي بين البلدين.

كما ناقش الجانبان تطوير العلاقات الثقافية والإنسانية والقيام بانتظام بالفعاليات الثقافية بمشاركة الشخصيات الثقافية والفنية في البلدين.

لقاء مع رئيس تركمنستان قوربانقولي بيردي محمدوف

إجتمع مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان ، مع رئيس تركمنستان قوربانقولي بيرديمحمدوف على هامش الدوري لمجلس رؤساء دول رابطة الدول المستقلة في عشق آباد ، بتركمانستان.

تم خلال الاجتماع مناقشة مجموعة واسعة من قضايا التعاون الثنائي.

في بداية الاجتماع ، رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان هنأ رئيس تركمانستان قوربانقولي بيرديمحمدوف على الرئاسة الناجحة لرابطة الدول المستقلة.
وأشار رؤساء الدول إلى الدور الهام للجنة الحكومية في التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية ورفع العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.
خلال الاجتماع ، ناقش الجانبان قضايا التعاون في المجالات المفيدة للبلدين في الصناعات الخفيفة ، التعدين ، الزراعة ، بما في ذلك في تداول المنتجات الزراعية ، قطاع الاستثمار ، تحسين التكامل في قطاعات النقل ، الاتصالات ، المياه والطاقة ، الثقافة ، الإنسانية ، والسياحة.
كما تم تكليف وزارتي الخارجية في البلدين لإجراء مشاورات سياسية حول القضايا السياسية والأمنية.
أشار الجانبان إلى ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
كما أجرت الأطراف محادثة مثمرة حول قضايا الأمن الإقليمي - إحدى القضايا الملحة ، بما في ذلك الوضع في أفغانستان ، ومكافحة تهديدات وتحديات العالم الحديث ، مثل الإرهاب والتطرف والتطرف الديني وتهريب المخدرات وجرائم المنظمة.
تم التأكيد على أنه من أجل تحقيق هذه الأهداف ، فإن التعاون الوثيق بين الهياكل العسكرية في البلدين مهم وفي الوقت المناسب.
وفي الختام ، ، اقترح رؤساء الدول القيام بزيارات رسمية إلى بلدان بعضهم البعض من أجل تعميق علاقات التعاون متعدد الأوجه.

لقاء مع رئيس جمهورية مولدوفا إيغور دودون

إلتقي رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان في عشق أباد ، تركمانستان ، في إطار الاجتماع الدوري لمجلس رؤساء دول رابطة الدول المستقلة ، رئيس جمهورية مولدوفا إيغور دودون.

ناقش الطرفان الوضع الحالي وآفاق التعاون بين البلدين.

أكد رئيس البلاد ، إمام على رحمان، أن تطوير العلاقات مع بلدان رابطة الدول المستقلة ، بما في ذلك مولدوفا ، هو أحد الاتجاهات ذات الأولوية لطاجيكستان ، وهناك العديد من الفرص غير المستغلة لتعزيز وتوسيع العلاقات بين البلدين.

خلال الاجتماع ، ناقش الجانبان قضايا التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية ، بما في ذلك تكثيف عمل اللجنة الحكومية المشتركة بشأن التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني ، والاستثمارات ، ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ، والمجالات الزراعية والصحية والثقافية والإنسانية.

حاليا ، هناك سبعة وثائق حكومية دولية قيد النظر بين الحكومتين ، و ان الطرفان حريصان على تسريع عملية توقيعها.

كان تنفيذ “برنامج التعاون الاقتصادي بين الحكومتين” في الوقت المناسب حتى عام 2021 واتفاقيات التعاون في مجالات الصحة والتربية البدنية والرياضة والثقافة من الأمور الهامة لكلا البلدين.

ناقش الجانبان خلال الاجتماع قضايا تعزيز العلاقات في مجال الزراعة ، بما في ذلك الطب البيطري والحيواني و وإنتاج المحاصيل والنحل وتصدير الفواكه المجففة والعسل كمجالات أخرى ذات أولوية للتعاون.

حفل تدشين الوحدة الثانية لمحطة ” راغون” الكهرومائية

حضر اليوم مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان فى حفل إطلاق الوحدة الثانية لمحطة راغون للطاقة الكهرومائية.
رافق فخامته رئيس وزراء طاجيكستان، قاهر رسول زاده و عمدة دوشنبه رستم إمام على، و مدير شركة المساهمة المفتوحة لمحطة راغون للطاقة الكهرومائية، السيد خير الله صفر زاد ومسؤولون آخرون.
تم تغطية حفل إطلاق الوحدة الثانية من محطة راغون الكهرومائية فى سائل الإعلام الوطنية والدولية.

بث جميع شركات التلفزيون والإذاعة العامة في طاجيكستان الحفل الرسمي لإطلاق الوحدة الثانية من محطة راغون للطاقة الكهرومائية مباشرة علي الهواء. ساهم فى تغطية هذا الحدث أكثر من 140 من الصحفيين المحليين والأجانب ، ووكالات الأنباء الدولية ذات السمعة الإقليمية و الدولية من الولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا وروسيا واليابان والمملكة المتحدة والصين وباكستان وكازاخستان وجمهورية قيرغيزستان وأوزبكستان وبلدان أخرى .
بعد التعرف على سير أعمال المنجزة في منطقة البناء ، أثمن رئيس الدولة إمام علي رحمان بتقييم جودة الأعمال وحث العمال على تنفيذ تدابير بناءة في الوقت المناسب وبكفاءة في محطة ” راغون” لتوليد الطاقة الكهرومائية.

بعد التعرف على العمل المنجز في موقع محطة الطاقة الكهرمائية ، أطلق الرئيس إمام علي رحمن رسميًا الوحدة الثانية من محطة “راغون” للطاقة الكهرومائية.

اجتماع مع مدير الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون مانويل زاجر

استقبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان مدير الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون مانويل زاجر.

بحث الإجتماع مجموعة واسعة من قضايا التعاون بين طاجيكستان و الوكالة السويسرية للتنمية.

أعرب الرئيس إمام علي رحمان عن تقديره للدعم الثابت للاتحاد الكونفدرالي السويسري، والذي يتحقق من خلال النشاط الفعال للوكالة.

ناقش الجانبان التعاون في مجالات إمدادات المياه والصرف الصحي، وتغير المناخ، والتعليم، والرعاية الصحية، والعمالة، وسيادة القانون، بالإضافة إلى تنمية الاقتصاد والقطاع الخاص.

عبر الطرفان عن اهتمامهما لتطوير العلاقات في تنفيذ الخطط القطاعية وتوسيع التجارة والاستثمار وتحسين القطاع المصرفي وفتح المشاريع المشتركة.

أعرب الطرفان عن رضاهما عن تعاون البلدين في إطار المنظمات الدولية والإقليمية، بما في ذلك الأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومؤسسات بريتون وودز، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، و البنك الأوروبي للتعمير والتنمية وعمل اللجنة الحكومية للتعاون الاقتصادي.

اجتماع مع رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية جين لي تشون

استقبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية – زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان جين لي تشون رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية.

كما لوحظ كان بنك الاستثمار الآسيوي يستثمر في العديد من المشاريع الاستثمارية في آسيا على مدار السنوات الخمس الماضية، كما أنه شريك تنموي موثوق به لطاجيكستان.

تم الإعراب عن آراء حول التعاون المفيد لطاجيكستان وهذا البنك في تمويل المشاريع الاستثمارية، بما في ذلك دعم مشروع «تحسين الطريق الإقليمي دوشنبه – تورسونزاده – حدود جمهورية أوزبكستان” ومشروع« إعادة صيانة محطة نارك للكهرماء، المرحلة 1 » وقد تم الإعراب عن ثقته في أن المزيد من المشروعات الاستثمارية المشتركة في مجالات الطرق والنقل والطاقة وغيرها من المجالات ذات الأولوية سوف يتم دعمها واستثمارها من قبل البنك.

خلال الاجتماع، تبادل الجانبان وجهات النظر حول زيادة التعاون بين طاجيكستان والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والذي يتم تطويره وتنفيذه على أساس الأهداف الاستراتيجية والمبادرات الدولية لطاجيكستان في قطاعات المياه والطاقة والبيئة.

كما ناقش الاجتماع القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

لقاء رئيسي الدول طاجيكستان و قرغيزستان

أجرى زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان لقاء وجه لوجه مع نظيره القرغيزي سورونباي جايينبيكوف. وضمت المفاوضات ممثلي الوزارات والإدارات ذات الصلة، وهيئات الحكم الذاتي المحلية في طاجيكستان وقيرغيزستان. أعرب الطرفان عن اهتمامهما بتوسيع وتطوير التعاون متعدد الأوجه القائم على الصداقة وحسن الجوار.

وفي هذا الصدد، اتفق الطرفان على مواصلة المفاوضات على مستوى اللجان الحكومية لجمهورية طاجيكستان وجمهورية قيرغيزستان بشأن تعيين حدود الدولة الطاجيكية القيرغيزية وترسيمها من أجل استكمال عملية تعيين الحدود وإجراء مشاورات ومفاوضات بشأن المسائل القانونية.

كان للاجتماع أهمية تاريخية ويقرب البلدين من تنفيذ عملية ترسيم الحدود بين طاجيكستان وقرغيزستان.

سيكون لإنجاز العمل على تقنين حدود الدولة بين طاجيكستان وقيرغيزستان تأثير إيجابي على مجموعة كاملة من العلاقات بين البلدين.

زيارة رئيسي طاجيكستان و قرغيزستان من معرض إنجازات سكان إسفره

في إطار زيارته التفقدية لمنطقة اسفره زار مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان بصحبة نظيره القرغيزي سارانباي جيينبيكوف معرض إنجازات السكان، الذي تم تنظيمه فى مجمع ” آريان”.تميز المعرض بإنتاجية المحاصيل ومنتجات مصانع معالجة الخضروات والفواكه والمشروبات الغازية محلية الصنع ومنتجات المخابز والحلويات فضلاً عن منتجات الحرفيين في المدينة، وخاصة النحاتين من الخشب والخزافين وغيرهم. أبدى رئيسا البلدين اهتمامًا كبيرًا بالثمار الفريدة من نوعها في ذوقهم، وأشادا بالعمل الشاق الذي قام به إسفره.

يتمتع شعب إسفره بخبرة واسعة في تصنيع وتعبئة الفواكه وإنتاج الأغذية المعلبة. وفقًا للمعلومات، تعمل اليوم في إسفره14 شركة وورشة عمل في معالجة وتعبئة الفواكه المجففة، وتشارك 3 شركات وورش عمل أخرى في إنتاج الفواكه والخضروات المعلبة.

 

 

اجتماع مع رئيس وزراء جمهورية كوريا لي ناك يون

استقبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان رئيس وزراء جمهورية كوريا لي ناك يون الذي وصل إلى طاجيكستان فى زيارة رسمية.

استعرض الاجتماع حالة وآفاق العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف بين طاجيكستان وكوريا في المجالات ذات الاهتمام.

وتم التأكيد على أنه في السياسة الخارجية لجمهورية طاجيكستان، يحتل تطوير وتوسيع العلاقات المتعددة الأطراف مع جمهورية كوريا مكانة جيدة، ويتوقع جانب طاجيكستان نتائج إيجابية من نتائج الزيارة الرسمية الأولى لرئيس وزراء جمهورية كوريا.

اتفق الطرفان على إنشاء قاعدة قانونية مناسبة لتنمية العلاقات بين البلدين وتوسيعها، و إعتبرا أنشطة اللجنة الحكومية المشتركة لجمهورية طاجيكستان وجمهورية كوريا بشأن التعاون التجاري والاقتصادي مهمة للغاية.

تم إجراء تبادل مثمر لوجهات النظر حول مواصلة تطوير وتوسيع العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف بين طاجيكستان وكوريا في إطار حوار “آسيا الوسطى وجمهورية كوريا”، ووكالة التعاون الدولي الكورية وغيرها من المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية، وتم التأكيد على أن الجانب الطاجيكي بالكامل يدعم افتتاح مكتب تمثيلي للوكالة الكورية للتعاون الدولي في مدينة دوشنبه ويهتم بإقامة تعاون مع مؤسسة كوريا بشأن القروض المسرة لتطوير القطاعات الاقتصادية الواعدة.

خلال الاجتماع، تبادل الطرفان وجهات النظر حول الجوانب ذات المنفعة المتبادلة للعلاقات بين البرلمانين في طاجيكستان وكوريا، بشأن التعاون السياسي والتجاري والاقتصادي، والتفاعل في الصناعات، والطاقة المائية، والقطاعات المالية والمصرفية، والاستثمار، والزراعة، والصحة، والمستحضرات الصيدلانية، والعلوم والتعليم، والثقافة والهجرة والسياحة وإنشاء شركات الإنتاج المشترك على أساس المناطق الاقتصادية الحرة في طاجيكستان.

وصف رئيس الدولة إمام على رحمان عقد منتديات التجارة بين طاجيكستان وكوريا وطاجيكستان – كوريا – أوزبكستان العام الماضي بأحد التدابير المهمة لتطوير وتوسيع العلاقات بين الدول، خاصة في مجال التجارة والاقتصاد، وأعرب عن ثقته في أن الأعمال القادمة و سيعزز منتدى طاجيكستان وكوريا التدابير المشتركة في هذا الاتجاه.

وناقش الاجتماع أيضا القضايا المتعلقة بالأمن الإقليمي والدولي، والوضع الحالي في أفغانستان، ومكافحة الإرهاب الدولي والتطرف، وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة عبر الوطنية.

اجتماع مع رئيس وزراء كازاخستان عسكر مامين

استقبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان رئيس وزراء كازاخستان عسكر مامين.

أشار رئيس الدولة إمام علي رحمان إلى الاجتماع المثمر الذي عقده مع رئيس كازاخستان قاسم – جومارت توكاييف في القمة الخامسة لمؤتمر التفاعل و إجراءات بناء الثقة في آسيا (CICA)، التي عقدت في دوشنبه في وقت سابق من هذا العام وأكد أن جميع اللقاءات بين مسؤولي البلدين تعزز تنمية التعاون والصداقة بين الدولتين. بدوره، عبر عسكر مامين، عن امتنانه للرئيس إمام علي رحمان للترحيب الحار والصادق له ولوفده، وأعرب عن تقديره البالغ لنتائج زيارته الرسمية التي تحققت في طاجيكستان.

وتم التأكيد على أن مواصلة تطوير التعاون التجاري والاقتصادي مع كازاخستان هي إحدى أولويات السياسة الخارجية لطاجيكستان.

لاحظ الجانبان بارتياح نمو حجم التجارة الثنائية. ولوحظ بالمثل استخدام الفرص والموارد المتاحة في إطار أنشطة اللجنة الحكومية الطاجيكية الكازاخستانية للتعاون الاقتصادي لزيادة تحسين مؤشرات التبادل التجاري كمجال هام.

وتناول الاجتماع أيضا مسألة جذب الاستثمارات المباشرة لاقتصاد كلتا الدولتين، وتعزيز مجلس العمل، وتطوير وتوسيع التعاون في قطاعات المياه والوقود والطاقة، والاستخدام التفضيلي للسكك الحديدية والطرق، والوصول إلى الطرق البحرية والنقل ، وإنشاء المشاريع المشتركة لإنتاج الدقيق ومنتجات المخابز.

أشار رئيس الدولة إمام علي رحمان إلى أن طاجيكستان مستعدة لتزويد المستثمرين الكازاخستانيين بعدد من المشاريع الواعدة ، بما في ذلك في قطاعات الصناعات الزراعية والطاقة والصناعة الخفيفة ومعالجة المعادن والنقل والاتصالات.

أكد الجانبان التزامهما المتبادل بزيادة تطوير التعاون بين البلدين في جميع المجالات ذات الأولوية.

بالإضافة إلى ذلك، تم التطرق إلى بعض القضايا الحالية على جدول الأعمال الثنائي وكذلك التعاون الإقليمي والدولي.

اجتماع مع نائب رئيس بنك التنمية الآسيوي شيكين تشن

في 17 يونيو، استقبل مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الشعب الطاجيكى فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان نائب رئيس البنك الآسيوي للتنمية شيكين تشن في قصر الأمة بمدينة دوشنبه

تم خلال اللقاء النظر في الوضع الحالي وآفاق التعاون الثنائي.

أعرب رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمن عن أمله في أن يكون الاجتماع خطوة مهمة نحو تعزيز العلاقات بين طاجيكستان وبنك التنمية الآسيوي.

تجد ألإشار أن تعزيز التعاون في إطار المشروع الثالث لبرنامج يعنى "برنامج الإصلاح البيئي" لتطوير روح المبادرة وتحسين مناخ الاستثمار في طاجيكستان.

وقد لوحظ أنه خلال سنوات التعاون، خصص بنك التنمية الآسيوي حوالي 1.8 مليار دولار كقروض ومنح ومساعدة تقنية التي تهدف إلى تنفيذ مشاريع استثمارية مهمة في مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية في طاجيكستان.

تم خلال الاجتماع مناقشة قضايا تنفيذ 16 مشروعاً استثمارياً في مجالات النقل والطاقة والزراعة والصحة والتعليم والتنمية الحضرية.

واعتبر من الضروري إقامة تعاون في قطاعات تنمية القطاع الخاص، وخاصة الإنتاج الصناعي وتطوير التعاون الإقليمي، وإعادة الإعمار وبناء قدرات التصنيع، وخطوط نقل الطاقة، والبنية التحتية للنقل والطرق، بما في ذلك السكك الحديدية والأمن الغذائي.

في الاجتماع، ناقش أيضا القضايا المتعلقة بتنمية التعاون في القطاعات ذات الأولوية والاستراتيجية في طاجيكستان، بما في ذلك تحقيق الاستقلال في مجال الطاقة وضمان الأمن الغذائي.