طاجيكستان تبدأ تشييد أعلى سد في العالم لتوليد الكهرباء بتكلفة 3.9 مليار دولار

حولت طاجيكستان، السبت، مجرى نهر رئيسياً للبدء في بناء أعلى سد في العالم تمهيداً لإنشاء محطة روجون لتوليد الكهرباء وهو مشروع بتكلفة 3.9 مليار دولار تأمل دوشنبه (العاصمة) في أن ينجح في تحقيق كفايتها من احتياجات الطاقة.

وتفتقر الدولة الواقعة في وسط آسيا والمتاخمة لأفغانستان إلى مصادر الطاقة الناتجة عن المواد الأحفورية وتعتمد بصورة كبيرة على توليد الكهرباء من الطاقة المائية رغم أن جيرانها في اتجاه مجرى النهر شكوا من أن ذلك سيؤثر على النشاط الزراعي.وقال مكتب الرئيس إمام علي رحمان في بيان إنه حضر احتفالاً، السبت، حيث نفذت تفجيرات لتحويل مسار نهر فاخش وتمهيد الطريق أمام بناء السد الذي سيبلغ ارتفاعه 335 متراً.وكانت شركة ساليني امبريجيلو الإيطالية قد فازت بعقد بناء السد هذا العام، ودعت أوزبكستان -وهي أيضاً إحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق- طاجيكستان مراراً لعدم بناء سد روجون.وساد معظم أنحاء البلاد ظلام دامس لعدة ساعات مساء الجمعة بسبب حدوث عطل بأكبر محطة للطاقة في البلاد وهي محطة نوريك مما يعكس تدهور حالة البنية التحتية للطاقة في طاجيكستان والتي أنشئ أغلبها خلال العهد السوفيتي.وذكرت شركة طاجيكستان للألومنيوم وهي أحد المصادر الرئيسية للعملة الصعبة في البلاد اليوم السبت أن انقطاع الكهرباء أضر بالإنتاج، ولم تذكر الشركة مزيداً من التفاصيل.وفي خطاب أذاعه التلفزيون السبت قال رحمان إن تكلفة عمليات التحديث في محطة نوريك تقدر بنحو 700 مليون دولار، وأضاف أن محطة الطاقة الجديدة في روجون ستبدأ في توفير الكهرباء أواخر عام 2018.

 
 
 

معلومات إضافية