فخامة الرئيس إمام علي رحمان أطلاق تنفيذ مشروع محطة “سربند” الكهرومائية

قام مؤسس السلام والوحدة الوطنية زعيم الأمة، فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان بزيارة تفقدية لمنطقة سربند الختلانية للتعرف على أوضاع السكان، و الحضور في مراسم تدشين و إطلاق عدد من المرافق الهامة .في إطار هذه الزيارة تفقد فخامة الرئيس إمام علي رحمان من أعمال محطة "سربند" الكهرومائية و سير أعمال المشروع عن تحديث معدات توليد الطاقة الكهرومائية .

وتجدر الإشارة إلى أن محطة "سربند" الكهرومائية وضعت موضع التنفيذ المؤقت في إطار إنشاء سلسلة من محطات الطاقة الكهرمائية على نهر فاخش في عام 1962، وفي عام 1966 تم إطلاقها بشكل كامل .يستحق الذكر أنه بفضل السلام والاستقرار في المجتمع، ومناخ ملائم للاستثمار في البلاد، و بأوامر وتعليمات مباشرة لمؤسس السلام والوحدة الوطنية ، رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان تم إتخاذ كل التدابير اللازمة، مما بدأ تنفيذ عدد من المشاريع على نهر"وخش" من خلال جذب الاستثمارات الدولية .بعد أن تفقد فخامته على المشروع أزاح رئيس الدولة إمام علي رحمان ستارة عن لوحة تحمل إسم "مشروع تحديث معدات توليد الكهرباء" في احتفال مهيب و بالتالى إطلاق تنفيذ المشروع .في نهاية الحفل تحدث زعيم الأمة إمام علي رحمان أمام موظفي محطة "سربند" الكهرومائية وسكان ونشطاء هذه المدينة الصناعية، عن تنفيذ البرامج الحكومية للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية واتخاذ تدابير لتحسين رفاهية السكان.

 

 

 

معلومات إضافية