فخامة الرئيس إمام علي رحمان يحضر إجتماع رؤساء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي

 حضر مؤسس السلام والوحدة الوطنية – زعيم الأمة، فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان، في اجتماع رؤساء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي في سانت بطرسبرغ الروسية للسلام و تحدث فيه. فى مستهل الإجتماع أعرب الرئيس إمام علي رحمان مرة أخرى عن عمق تعازيه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لأسر وأصدقاء المقتولين في حادث تحطم الطائرة فوق البحر الأسود.

وناقش المشاركون في الاجتماع الوضع الراهن في المنطقة والعالم، وتهديد الإرهاب والتطرف والوضع العسكري السياسي المعقد في أفغانستان، وقضايا الأمن والاستقرار في أراضي الدول الأعضاء في المنظمة، فضلا عن تبادل وجهات النظر عن مزيد من التفاعل الجماعي داخل منظمة معاهدة الأمن الجماعي.
وقد لفت رئيس طاجيكستان إمام علي رحمان انتباه رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة بشأن القضايا المتصلة بتغيير الوضع العسكري والسياسي في العديد من دول المنطقة ودول العالم، مشيرا إلى أن الوضع الحالي يتطلب مسؤولية كبيرة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي لتعزيز التعاون وتنفيذ التدابير العاجلة لمواجهة أية تهديدات والتحديات الإقليمية والدولية.
ودعا الرئيس إمام علي رحمان رؤساء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي مرة أخرى لإعطاء الأولوية لحماية وتعزيز حدود الدولة لطاجيكستان وأفغانستان، كتدبير هام من النضال المشترك ضد الارهاب والتطرف وتهريب المخدرات وغيرها من الجرائم المنظمة العابرة للحدود الوطنية.
ضم الإجتماع رؤساء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، بما في ذلك رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان، رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين، رئيس أرمينيا سيرج سركسيان، رئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف ورئيس جمهورية قيرغيزستان ألمازبيك أتامباييف.

معلومات إضافية