إعتماد مبادرة طاجيكستان في الأمم المتحدة حول إعلان الفترة من عام 2018 إلى عام 2028 عقداً دولياً للعمل ”الماء من أجل التنمية المستدامة“

 بمبادرة جمهورية طاجيكستان إعتمدت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة في دورتها الحادية والسبعين في 21 ديسمبر 2016 قراراً تحت عنوان "العقد الدولي للعمل، ”الماء من أجل التنمية المستدامة“، 2018-2028 و الذي تبنته 177 دولة عضو في الأمم المتحدة بما فيها جمهورية مصر العربية.

و جدير بالذكر أن تم إعلان هذه المبادرة في المرة الأولى من جانب الرئيس إمام علي رحمان، رئيس جمهورية طاجيكستان في المنتدى العالمي السابع للمياه الذي عقد في جمهورية كوريا في 12 أبريل 2015.

و أكدت الجمعية العامة في هذا القرار من جديد أهداف وغايات التنمية المستدامة المتصلة بالموارد المائية، بما فيها الأهداف والغايات الواردة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتصميما منها على تحقيق الهدف المتمثل في ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها على نحو مستدام وغيره من الأهداف والغايات ذات الصلة.

وتشدد في القرارعلى أن الماء عنصر حاسم في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والجوع، وتشدد على الارتباط بين الماء والطاقة والأمن الغذائي والتغذية وعلى أن لا غنى عن الماء لنمو الإنسان وصحته رفاهه، وعلى أنه عنصر حيوي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والأهداف الأخرى ذات الصلة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وتقر الجمعية العامة في قرارها بأهمية تعميق التعاون والشراكة على جميع المستويات من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا في مجال المياه والصرف الصحي.

و في هذا الصدد تلاحظ الجمعية العامة الإعلان الصادر عن المؤتمر الدولي الرفيع المستوى بشأن تنفيذ العقد الدولي للعمل ”الماء من أجل الحياة“، 2005-2015، الذي عقد في عاصمة طاجيكستان - دوشنبه، يومي 9 و 10 يونيه 2015، والدعوة إلى العمل الصادرة عن الندوة الرفيعة المستوى حول موضوع ”الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة والغايات المندرجة فيه: كفالة ألا يترك أي أحد خلف الركب فيما يتعلق بالحصول على المياه وخدمات الصرف الصحي“، الذي عقد كذلك في عاصمة طاجيكستان، يومي 9 و 10 أغسطس 2016.

و بهذه المناسبة أعلنت الجمعية العامة الفترة من عام 2018 إلى عام 2028 عقداً دولياً للعمل، ”الماء من أجل التنمية المستدامة“، يبدأ من اليوم العالمي للمياه في 22 مارس 2018 وينتهي في اليوم العالمي للمياه في 22 مارس 2028 و قررت أن تركز أهداف العقد تركيزا أكبر على التنمية المستدامة والإدارة المتكاملة للموارد المائية على جميع المستويات، وعلى تنفيذ وتعزيز البرامج والمشاريع ذات الصلة بهذا الموضوع، فضلا عن تعزيز التعاون والشراكة على جميع المستويات بغية المساعدة في تحقيق الأهداف والغايات الإنمائية المتصلة بالمياه المتفق عليها دوليا، بما في ذلك الأهداف والغايات الواردة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

و أخيراً شجعت الجمعية العامة الدول الأعضاء وهيئات الأمم المتحدة ذات الصلة والوكالات المتخصصة واللجان الإقليمية والمؤسسات الأخرى في منظومة الأمم المتحدة، وكذلك سائر الجهات الشريكة المعنية، بما في ذلك القطاع الخاص، على أن تسهم في العقد الدولي للعمل، ”المياه والتنمية المستدامة“، 2018-2028، مع الاستفادة من الزخم المكتسب أثناء العقد الدولي للعمل، ”الماء من أجل الحياة“ 2005-2015، من أجل دعم تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

معلومات إضافية