إمام على رحمان يشارك الحوار بين دول «بريكس» وغيرها من الأسواق الناشئة والبلدان النامية

شارك فخامة الرئيس إمام على رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان حوار البلدان النامية والدول الأعضاء في بريكس في مدينة شيامن الصينية.كما حضر القمة الرئيس الصيني سي جين بينغ، و رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين،

رئيس البرازيل ميشال تامر، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا جيكوب زوما، ورئيس وزراء الهند، نارندرا مودي، و رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، ورئيس الولايات المتحدة المكسيك إنريك بينيا نيتو، و رئيس غينيا ألفا كوندي ورئيس وزراء مملكة تايلاند بريوت تشان أوش. وأعرب الرئيس إمام على رحمان عن امتنانه لرئيس جمهورية الصين الشعبية سي جين بينغ على دعوة الجانب الطاجيكي للمشاركة في أعمال هذا الحدث الرفيع المستوى، معتبرا عقد هذه القمة فرصة مواتية لاستعراض ومناقشة القضايا الهامة للتعاون فى الصعيدين الإقليمي والعالمي.أكد رئيس طاجيكستان، إمام على رحمان أنه في ظل الظروف الحالية، عندما يواجه العالم الحديث كل ساعة مع الأحداث السلبية الجديدة فعقد مثل هذا الحوار رفيع المستوى له دور عظيم ومهم.وقد أكد رئيس طاجيكستان ، إمام على رحمان في كلمته على ضرورة إدراك جماعي للبرنامج الجديد، والوصول إلى التنمية المستدامة التي وافقت عليها الأمم المتحدة في عام 2015، وتمت تسمية الجهود المشتركة لدول العالم في تنفيذ هذا البرنامج لصالح الأجيال القادمة. وأشار إلى أن دول النامية، بما في ذلك طاجيكستان، يسعون لتطوير هذا البرنامج ، و تأخذ حكومتنا تدابير عاجلة لعنوان في الوقت المناسب للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية. ودعا رئيس طاجيكستان إمام على رحمان الحضور فى الحدث إلى إيلاء الأهمية اللازمة لزيادة المساعدة الإنمائية الرسمية، وتعزيز التجارة والاستثمار المحتملة، والحصول على طاقة موثوقة من خلال الاستثمار في الطاقة المائية وزيادة إنتاج الطاقة النظيفة والمتجددة، أي "الطاقة الخضراء". ولفت رئيس الدولة ، إمام على رحمان انتباه اجتماع البريكس الى مشكلة الدولية أخرى، وهو التغيير المناخ الذي له عواقب لا يمكن التنبؤ بها للمجتمع الدولي، مضيفا انه اذا تم تعزيز شراكة الدول لمنع هذه االعواقب التى لا يمكن التنبؤ بها ، سوف يكون من الممكن تحقيق مستويات عالية من الوصول إلى التنمية المستدامة. كما تم إعتبار واحدة من الطرق للوصول إلى التنمية المستدامة هو تعزيز التجارة الإقليمية والتعاون الاقتصادي وعملية موثوقة من الهيكل الحالي للتعاون في مجال النقل الوطني والإقليمي في إطار جدول الأعمال عام 2030 مبادرة " حزام واحد طريق واحد" و "الجنوب والجنوب"، أعتبرت وسيلة هامة لتعزيز والتكامل تجاه تقدم العمليات العالمية والإدارة الاقتصادية .و فى نهاية كلمته أكد رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام على رحمان استعداد والتزام الجانب الطاجيكي لتعزيز التعاون والتكامل في بلادنا حول القضايا الهامة والموضوعية مع جميع المنظمات الإقليمية والدولية والمجتمع الدولي.

 

 

 

 

معلومات إضافية