اجتماعات رفيعة المستوى بين طاجيكستان وأوزبكستان في إطار الزيارة الرسمية لفخامة رئيس جمهورية طاجيكستان إلى جمهورية أوزبكستان

عقد اليوم فى إطار زيارة الرسمية  لفخامة رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان إلى جمهورية أوزبكستان اجتماعات رفيعة المستوى بين البلدين الشقيقين.و خلال لقاء انفرادي بين الرئيسي إمام على رحمان وشوكت مرضياييف بحث الجانبان قضايا تعزيز العلاقات فى المجالات الرئيسية للتعاون الثنائى فضلا عن تبادل الآراء حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

أعرب زعيم الشعب إمام على رحمان عن امتنانه لرئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مرضياييف للدعوة و القيام بزيارة الدولة، و حسن استقبال و حفاوة الضيافة، مؤكدا أن اجتماع اليوم سيعطي دفعة قوية للتطور التدريجي لعلاقات حسن الجوار للبلدين.ثم تمت مناقشة العلاقات الودية والتعاونية في اجتماع موسع النطاق بمشاركة وفود رسمية من كلا الجانبين.شدد رئيس الدولة إمام على رحمان على أن التعاون مع أوزبكستان كان دائما من الأولويات الخاصة في السياسة الخارجية لطاجيكستان.وتم التأكيد على أن “التفاهم المتبادل بين طاجيكستان وأوزبكستان هو مصدر للاحترام المتبادل والتسامح لشعوبنا، و الصداقة والاحترام المتبادل. اليوم سيتم التوقيع على حزمة من وثائق التعاون الجديدة ، التي تغطي مجالات مهمة من التعاون الثنائي “. خلال الاجتماع ناقش الطرفان قضايا التهديدات والتحديات التي يواجهها العالم الحديث والتي تؤثر على الأمن الإقليمي والدولي.وقد أولي اهتمام خاص لوضع أفغانستان في للبلدين الصديقين.وفي هذا السياق أكد رئيس جمهورية طاجيكستان إمام على رحمان على أهمية مواصلة تطوير جهود التنمية الإقليمية الشاملة وتعزيز الصداقة والتفاهم المتبادل وحسن الجوار في المنطقة.و تم تقدير تطوير التعاون الثنائي على الساحة الدولية بما في ذلك الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ورابطة الدول المستقلة ومنظمة شنغهاي للتعاون وغيرها من المنظمات.