السفير الطاجيكي: ساعون لتطوير علاقاتنا الاقتصادية مع الكويت

 كشف سفير جمهورية طاجيكستان لدى الكويت د.زبيدالله زبيدوف عن توقيع اتفاقية بين الصندوق الكويتي للتنمية ووزارة المالية الطاجيكية لدعم الاقتصاد في بلاده، لافتا الى أن تبادل زيارة الوفود من كلا البلدين بشكل كبير دليل على قوة العلاقات الثنائية.

وقال زبيدوف خلال مؤتمر صحافي: إن الاتفاقية عبارة عن قرض بقيمة 7.5 ملايين دينار لاصلاح الطرق، مشيرا الى أن بلاده وقعت حوالي خمس اتفاقيات مع الصندوق الكويتي للتنمية على مدى العشرين عاما الماضية على شكل قروض لانجاز عدة مشاريع تساعد الاقتصاد الطاجيكي على النمو.

ولفت الى أن هناك تسهيلات كبرى في منح التأشيرات للكويتيين وللمقيمين في الكويت من جميع الجنسيات كون بلده أعلنت عام 2018 عاماً للسياحة حيث يتم تسليم التاشيرة خلال ساعات فقط،لافتا الى أن هناك رحلة يومية تنطلق في الخامسة مساء للعاصمة دوشمبيه عبر فلاي دبي حاليا وهناك مباحثات مع الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة والوطنية لفتح خط مباشر للعاصمة الطاجيكية، مبينا ان هناك ارتفاعاً في عدد السياح الكويتيين لبلاده في الفترة الأخيرة.

وذكر زبيدوف أن السفارة تبذل ما في وسعها لتعريف السياح الكويتيين بما تزخر به بلاده من مقومات سياحية كبيرة ولا يوجد لها مثيل في دول المنطقة، بالاضافة لاستضافتها بعض الفرق الموسيقية لتعريف الشعب الكويتي بالتراث العريق لطاجيكستان.

واوضح ان بلاده تسعى الى تطوير علاقاتها الاقتصادية مع الكويت لترتقي بها الى مستوى العلاقات السياسية التي وصفها بالممتازة مشيرا الى دعم الصندوق الكويتي للتنمية للعديد من المشاريع التنموية في بلاده الا ان القطاع الخاص لم يبدا بعد في الاستثمار.

وقال زبيدوف من الصعوبة مما كان جلب الاستثمارات الكويتية ونحن نحاول بقدر الامكان اقناع القطاع الخاص الكويتي للاستثمار في طاجيكستان لافتا الى ان بلاده تعطي ضمانات جيدة للمستثمرين الاجانب مشيرا الى ان بلاده وقعت بغية تشجيع وجذب رجال الأعمال اتفاقا مع 25 بلدا في جميع أنحاء العالم عن تجنب الازدواج الضريبي مع 18 دولة بشأن حماية حقوق المستثمرين وهذه الوثائق قد تم الموافقة عليها ومعترف بها من قبل الحكومة.

واضاف بقوله: من دلائل تحسين مناخ الاستثمار في بلاده هو انضمام جمهورية طاجيكستان في عام 2012 الى اتفاقية الأمم المتحدة بشأن الاعتراف بقرارات التحكيم الأجنبي من 10 يونيو 1958، مشيرا الى أن بلاده تأخذ بعين الاعتبار المشاكل القائمة، بعمل اصلاحات شاملة تهدف الى تحسين الحكم، وسياسات الاقتصاد الكلي، ومناخ الاستثمار والتعاون الاقليمي.

الى جانب ذالك تم اعتماد برنامج عن تحسين جذب الاستثمار في مجال الاستفادة من الثروات الأرضية في جمهورية طاجيكستان للفترة 2012 2015، كما جرى التوقيع على عدد من من الوثائق عن انضمام طاجيكستان الى مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية والقيام بالخطوات. في الفترة 2007-2012، قامت الحكومة الطاجيكية القيام بخطوات إصلاح الاستثمار و تحسينه.

مشاركة مهمة

وحول مشاركة الوفد الكويتي في مؤتمر المياه الذي عقد في بلاده قال إن مشاركة الوفد الكويتي كانت مهمة في المؤتمر الدولي المياه من أجل التنمية المستدامة 2018- 2028 الذي عقد في دوشنبيه بمشاركة رؤساء الهيئات الحكومية وممثلى الحكومات والوزراء وغيرهم من الشخصيات الرفيعة المستوى في هذا التجمع مع ممثلي المنظمات الدولية والاقليمية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية.

ولفت الى ان المؤتمر الدولي المياه من أجل التنمية المستدامة، 2018 - 2028، تناول الهدف رقم 6 من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في ضمان وصول مياه الشرب و الصرف الصحي للجميع، حيث استند المؤتمر على مخرجات ونتائج المنتدى العالمي الثامن للمياه الذى عُقد في مارس 2018 بالبرازيل وغيره من الأحداث الرئيسة المتعلقة بالمياه على المستوى العالمي والاقليمي.

وقال: زبيدوف أن ممثلي الدول والمنظمات الدولية والاقليمية وضعوا في اعتبارهم، قرار الجمعية العامة 71/222 المؤرخ 21 ديسمبر 2016، الذى أعلنت بموجبه العقد الدولي أو العمل المياه من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028، والقرارات الأخرى 68/157 المؤرخة 18 ديسمبر 2013 بشأن حق الانسان في الحصول على مياه الشرب والتثقيف و70/169 ديسمبر 2015 بشأن حقوق الانسان في مياه الشرب ومرافق الصرف الصحي التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والاعتراف بالتحديات الاضافية التى تواجه البلدان التى تعاني من ندرة المياه، بما في ذلك، مضيفا أن المجتمعين اكدوا على الحاجة الشديدة الى ادارة الموارد المائية بطريقة متكاملة ومستدامة في مجال الطاقة والبيئة، من المنبع الى المصب (من المصدر الى البحر)، بما في ذلك تعزيز المفهوم والحلول الأخرى لخفض واعادة تدوير واعادة استخدام المياه بشكل آمن، و التخوف من التأثيرات الحالية والمتوقعة لتغير المناخ على الموارد المائية، وكذلك العوامل الداعمة لذلك بما في ذلك الملوثات التي تهدد صحة الانسان ونوعية مياه الصرف الصحي، و الحاجة الى تنفيذ الادارة المتكاملة للمياه في المناطق الحضرية كجزء من منظومة الموارد المائية المتكاملة من خلال تنفيذ جملة أمور منها معالجة المياه والادارة المستدامة للنفايات وتحسين ادارة مياه الأمطار وحصادها.

وأوضح السفير أن المشاركة في المؤتمر أوصوا بضرورة البحث عن آليات تمويل مبتكرة، وبناء القدرات والمهارات وتبادل الممارسات الجيدة لدعم الحكومات الوطنية لتحقيق أهداف البنية المستدامة، وخاصة الدول الأكثر فقراً والأقل نمواً والتي تعاني من ندرة المياه، وبناء نظم مطورة لادارة الموارد المائية من أجل رفع كفاءة الاستخدام والانتاجية في مجالات الزراعة والطاقة والسياحة والتنمية العمرانية مع الحفاظ علي النظم الايكولوجية، والعمل علي تحقيق العدالة في توصيل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى المستخدمين والتي تُعد من أهم أساسيات الحياة، والاهتمام بالبحث العلمي والابتكار والطرق التكنولوجية الحديثة للوصول الى حلول فعالة ذات عائد مباشر ومنخفضة التكاليف.

ولفت زبيدوف الى أهمية الدبلوماسية المائية و التعاون العابر للحدود حول المياه في اطار مبادئ القانون الدولي وتسهيل تبادل البيانات والمعلومات، مع توفير منصة للحوار بصورة شاملة تضمن مشاركة جميع القطاعات المعنية وتعزيز وتشجيع الاستثمارات المشتركة والادارة المشتركة للموارد المائية بصورة مستدامة وتفعيل اللجان المشتركة ووضع خطط واستراتيجيات تعاونية بين البلدان المتشاطئه لتنمية الأنهار والبحيرات والخزانات الجوفية المشتركة ولحماية النظم البيئية، واتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهة الكوارث المتعلقة بالمياه والعمل على تقليل اعداد الوفيات ودرء المخاطر وتخفيف الخسائر والتي تؤثر مباشرة في الناتج المحلي واقتصاديات الدول.

جوازات مادة 17

أكد السفير زبيدوف بخصوص حاملي جوازات السفر المادة 17 أن السفارة تتعامل معهم كغيرهم من حملة الجوازات الاخرى وأن حصولهم على تأشيرة لدخول طاجيكستان يتم خلال ساعات مادامت هذه الجوازات سارية المفعول.

جريدة الراي الكويتية

http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=6b09ba05-22bb-4f9c-ab19-394a8f764474

 

جريدة النهار الكويتية

http://www.annaharkw.com/Annahar/Article.aspx?id=802852&date=09072018